محمد صديق المنشاوي

تاريخ النشر عدد الزيارات: 60499 طباعة المقال أرسل لصديق

ولادته ونشأته : ولد القارىء الشيخ محمد صدِّيق المنشاوي في 20 يناير 1920م، نشأ في أسرة معظم قرائها من حملة القرآن، حيث حفظ القرآن الكريم وعمره أحد عشر عاماً على يد الشيخ محمد النمكي قبل أن يدرس أحكام التلاوة على يد الشيخ محمد أبوالعلا والشيخ محمد سعودي بالقاهرة، وقد ورث عن أبيه الشيخ محمد صديق المنشاوي ورث حلاوة الصوت وإتقان الأحكام.


بدياته مع الإذاعة:  جاءت بداية الشيخ المنشاوي متأخرة بعض الشيء، وحدث ذلك إبّان الإذاعة المصرية فيها تجوب أقاليم البلاد أثناء شهر رمضان عام 1953م، وتمّ اعتماد الشيخ قارئاً في الإذاعة في العام التالي مباشرة. ولم يكن صوت المنشاوي الابن يصافح آذان جمهور المسلمين شرقا وغربا فحسب، بل لقد ذاع صيته واحتل مكانة عن جدارة واستحقاق بين كوكبة القراء بفضل الله، ثم بقوة الصوت وجماله وعذوبته .


تكريمه : زار الشيخ المنشاوي الابن العديد من البلاد العربية والإسلامية وحظي بتكريم بعضها، حيث منحته أندونيسيا وساما رفيعاً في منتصف الخمسينات، كما حصل على وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية من سوريا عام 1965م، وزار باكستان والأردن وليبيا والجزائر والكويت والعراق والسعودية وحظي بالتشريف من أهلها.
وفاته : ورحل الشيخ عن دنيانا عام 1969م، وقد تاركاً وراءه أكثر من مائة وخمسين تسجيلاً بإذاعة جمهورية مصر العربية والإذاعات الأخرى ،وختمات قرآنية مرتلة كاملة تذاع في مشارق الأرض ومغاربها.