حفظ القرآن ثم نسيانه

المنتقى من فتاوى الفوزان ، الجزء : 2 عدد الزيارات: 3269 طباعة المقال أرسل لصديق

  حفظت من القرآن الكريم جزءين، وكلما حفظت سورة نسيت بعض الآيات من السورة التي حفظتها قبلاً فأفيدوني بشيء فيه دواء وشفاء عن هذا الداء الذي هو النسيان جزاكم الله خيرًا‏؟

‏ أولاً‏:‏ عليك بحسن النية في تعلمك القرآن الكريم‏.
‏ وثانيًا‏:‏ عليك بالإكثار من تلاوة القرآن الكريم، فإن القرآن الكريم كما يبين النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحتاج إلى تعاهد وكثرة قراءة، لأنه اشد تفلتًا من الإبل في عقلها (1)‏ فيحتاج منك إلى تعاهد وكثرة تلاوة، فإذا حفظت سورة فأكثر من تلاوتها وترديدها إلى أن تثبت، ولا تنتقل عنها إلا إذا أتقنت حفظها‏.
‏ فالحاصل‏:‏ أولاً‏:‏ يجب عليك إحسان النية والعمل بما علمك الله، والله تعالى يقول‏:‏ ‏{‏وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ‏}‏ ‏[‏سورة البقرة‏:‏ آية 282‏]‏‏.
‏ ثانيًا‏:‏ عليك بكثرة التلاوة‏.
‏ ثالثًا‏:‏ عليك بإتقان الحفظ بحيث لا تنتقل من آية إلى أخرى، ومن سورة إلى أخرى إلا بعد إتقانها وثباتها في ذاكرتك‏.