تفسير قوله تعالى قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 9422 طباعة المقال أرسل لصديق

في الآية الكريمة يقول: قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ... [الملك:23] الآية، ما هو الفؤاد في هذه الآية؟


الفؤاد مثلما تقدم هو القلب وهو العقل؛ لأن القلب يعقل به، قال-تعالى-: أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ(الحج: من الآية46) ويسمى فؤاد، فالقلب يسمى الفؤاد وهو محل العقل أيضاً، وهو مسئول عما عمل من خير وشر، فخوف الله, ومحبة الله, وخشيته والإخلاص له هذا عمل طيب, والنفاق, والريا, والكبر ,وأشباه ذلك كلها من القلوب السيئة.