تفسير ما جعل الله من بحيرة

فتاوى الشيخ ابن باز عدد الزيارات: 4741 طباعة المقال أرسل لصديق

في آخر أسئلة هذه السائلة من مكة المكرمة: (ن. ش. ح) تستفسر عن الآية الكريمة في سورة المائدة: (( مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلا سَائِبَةٍ وَلا وَصِيلَةٍ وَلا حَامٍ ))[المائدة:103]؟


هذه أشياء كان الجاهليين يعملونها، ثم نسخها الله وأنكرها عليهم، البحيرة والسائبة والوصيلة كلها أشياء جاهلية يفعلونها فأنكرها الله عليهم ونهاهم عنها وأبطلها، والله جل وعلا أباح لهم إبلهم وبقرهم وغنمهم وليس في البحيرة الأصنام ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام، وقد فسر العلماء هذه الأشياء في كتب التفسير، فمن أراد ذلك يراجع تفسير ابن كثير وتفسير البغوي وغيرهما من التفاسير يجد مطلوبه إن شاء الله.